اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

04:35 مساءً , الجمعة 22 يونيو 2018

راتب 3 شهور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ككل سنة مضت في نفس هذا الشهرالفضيل تكثر الشائعات والتكهنات المبطنه بتمنيات بريئة أن يعم الخيرعلى كل بيت سعودي, وتحديدا من خلال بعض المكرمات المترقبة من أعمدة الدولة وولاة الأمر فيها,هذا عدا ما تكبده كل أفراد السلك العسكري من جهد نفسي وجسدي خلال هذه الفترة,على إثر الإحتياطات الامنية اللازمة لتصاعد وتيرة التمزق العربي أو إقتراب خطى العدو الخارجي,وقد كان لهؤلاء الجنود الأشاوس الدور الكبير في بث نفحات الأمان والإطمئنان النفسي لكونهم حمى الوطن بعد الله وخير من يستعد لأي مواجهة كانت لصد ردع كل من تسول له نفسه أن يلبد سمائنا الصافية بمخلفات المدافع,وكلنا يعلم بأنها قد ألغيت كل الإجازات المتفق عليها مسبقآ للعسكريين وهذا أمر طبيعي وسليم عند الشعور بخطر ما,وقد كانت هذه المرابطة في الوقت الذي كان فيه ذوي هؤلاء العساكر أحوج إلى أبنائهم للإستمتاع بالإجازة الصيفية,ولتفرغ الأطفال أو الكبار المرتبطين بمدارسهم معظم أيام السنة هذه الفترة للسفر والتنزة,وقد نقول هنا أن حماية الوطن أهم بكثير من إهدار الوقت في ملذات فرديه,وهذا القول صحيح ولاتشوبه شائبه,ولكن لمنظومة التحفيزعامل مهم في هذه المسألة,فمثلآ رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم كان يحفز المبتدئين في الإسلام بالمال ليحببهم فيه,فلا ضير من ولاة الأمر أن يحفزوا أبنائهم بماهو لهم أصلآ كراتب ثلاث شهور او مايعادل تعبهم وينمي فيهم حب الوطن مع أنني لا أشكك في ذلك ولكن من الجميل أن يشعر كلآ منا بثمار تعبه,فولاة الأمر لن يهبون من جيوبهم بل من خيرات الوطن الذي لكلآ منا حق فيه ,وأرى أن من سهروا على حمايته هم الأحق في خيراته بالدرجة الأولى وبغض النظر عن كونه واجبهم او كونهم يتقاضون مرتبآ في أخر الشهر,ولن يرهق كاهل الميزانية السنوية ما نزرعه في جنودنا ليزُهِرعلى أرضنا بالأمن والإنتماء الحقيقي وتبادل العطاء,وإن كان هناك ماسيرهقها فعلآ لأرهقتها المبالغ الطائلة على الحدائق في لبنان أو رفع الإقتصاد الداخلي لمصر,ولنرفع معنويات أبنائنا قبل كل شيء,ففي ساحة المعركة هم فقط من سيصارعون الخطر من أجل هذه الأرض وبقاء ولاة الأمر في مناصبهم.

احلام معوضه القحطاني

labanda_-11@hotmail.com





بواسطة : المشرف العام
 1  0  2.4K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-12-2012 03:24 مساءً المشرف عادل غربي الجزاع :
    مقال أكثر من رائع

    نعم ابناء هذا الوطن هم الأحق بخيراته

    لكن هذا بخلاف الواقع

    هذه الملايين بل المليارات التي تذهب يمينا وشمالا

    ابناء هذا الوطن لا يجدون وظائف تمنعهم من السؤال

    ابناء الوطن يقسطون ما تعطيهم الحكومه ومثال ذلك القرض العقاري

    نعم نحن نحتاج ونحتاج اكثر من هذا لاننا عندنا خير وخير وخير يكفي دول

    موب دوله واحده ......


    شكرا لكاتبنا العزيز