اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

05:33 مساءً , الخميس 18 يناير 2018

سعد العطنان (رحمه الله)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي علم بالقلم ، علم الإنسان ما لم يعلم ، والصلاة والسلام على أفصح العرب ، وعلى آله وصحبه الذين أنتهجوا منهج الأدب .
أما بعد : قال الله تعالى : (كل نفس ذائقة الموت) .
في صباح الخميس 6 رمضان 1435هـ جاءنا خبر وفاة سعد العطنان (رحمه الله) ..
خبر عز علي مستمعه ، وأثر في قلبي موقعه ..
خبر تستاء له المسامع ، وترتج منه الأضالع ..
خبر يهد الرواسي ويقلق الحجر القاسي ..
خبر كادت له القلوب تطير ، والعقول تطيش ، والنفوس تطيح ..
خبر يشيب الوليد ، ويذيب الجليد ..
فقد كان من الحزن أن تنقبض الألسن عن هذا النعي المؤلم ، وهذه المصيبة العظيمة ..
خبر جعل الإنسان ينظر في الدهر وصروفه ، والموت وصنوفه ، من فاتحة أمره إلى خاتمة عمره ..
سعد العطنان (رحمه الله) : الأب الحاني على ولده ، سعى لهم صغاراً ، وعلمهم كباراً ، اكتسب لهم في حياته ، وأدخر لهم الصفات الحميدة بعد مماته ..
سعد العطنان (رحمه الله) : عنوان الكرم والتواضع والشهامه ..
سعد العطنان (رحمه الله) : ذو الوجاهة والمحبوب وصاحب النخوه والمعروف ..
سعد العطنان (رحمه الله) : حسن العشرة ذو السمعة الطيبة الحسنة ..
أخواني (فضل ، خالد ، منصور ، ناصر ، محمد) : المصاب لعمر الله كبير ، وأنتم بالجزع جدير ، ولكنكم بالصبر أجدر ، والعزاء على الأعزة رشد كأنه الغي ، وقد مات الميت ، فليحي الحي ..
وأختم كلماتي بهذا الدعاء : اللهم أرحم وأغفر لعبدك المسلم سعد العطنان ، يارب أجبر كسر قلوبنا على فراقه ، يارب أجمعنا به في جنتك مع الأنبياء والمرسلين والصالحين من عبادك ، اللهم يا من أخذت منا عبدك المسلم سعد العطنان في شهرك المبارك أجعل قبره روضة من رياض جنتك .. اللهم آمين .


بقلم / نافع محيا الحسيان


بواسطة : المشرف العام
 2  0  1.7K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 05:33 مساءً الخميس 18 يناير 2018.