اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

03:18 مساءً , الثلاثاء 16 يناير 2018

فضل الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يروى أنه جلس رجلان قد ذهب بصرهما على طريق أم جعفر زبيدة العباسية لمعرفتهما بكرمها.

فكان أحدهما يقول: اللهم ارزقني من فضلك..
وكان الآخر يقول: اللهم ارزقني من فضل أم جعفر.

وكانت أم جعفر تعلم ذلك منهما وتسمع، فكانت ترسل لمن طلب فضل الله درهمين، ولمن طلب فضلها دجاجة مشوية في جوفها عشرة دنانير.
وكان صاحب الدجاجة يبيع دجاجته لصاحب الدرهمين، بدرهمين كل يوم، وهو لا يعلم ما في جوفها من دنانير.

وأقام على ذلك عشرة أيام متوالية، ثم أقبلت أم جعفر عليهما،

وقالت لطالب فضلها: أما أغناك فضلنا ؟

قال: وما هو؟

قالت مائة دينار في عشرة أيام،

قال: لا، بل دجاجة كنت أبيعها لصاحبي بدرهمين

فقالت: هذا طلب من فضلنا فحرمه الله، وذاك طلب من فضل الله فأعطاه الله وأغناه.

ينقل عن الشيخ عبد الحميد كشك يرحمه الله أنه قال:

من اعتمد على غير الله ذل،

ومن اعتمد على غير الله قل،

ومن اعتمد على غير الله ضل،

ومن اعتمد على غير الله مل،

ومن اعتمد على الله فلا ذلّ ولا قلّ ولا ضلّ ولا ملّ.

لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين
سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر
اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولوالديهم وجميع إخواننا المسلمين
وقِنا برحمتك من عذاب القبر ومن عذاب النار
و أدخلنا الجنة مع الوارثين
برحمتك يا أرحم الراحمين
اللهم آمين



منقول للفائدة

بواسطة : المشرف العام
 3  0  1.3K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 03:18 مساءً الثلاثاء 16 يناير 2018.