اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

12:15 مساءً , الإثنين 16 يوليو 2018

المرأة والحور االعين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

قبل فترة كان يدور في خلدي سؤال آثارته احدى المواقع المشككة في الاسلام .. وسألت الكثيرين ممن أعرفهم .. وبحثت كثيرا عن جواب لسؤالي .. ووفقني الله لاجابة معقولة أحببت أن أشارككم العلم به ..
مما يثار من شبهات وأسئلة حول وضع ومكانة المرأة في الإسلام هو ما يخص جزاءها في الآخرة في الجنة هو:
لماذا جعل الله للرجال تعددًا في الحور العين ولم يذكر للمرأة ذلك؟ ثم ما هو جزاء المرأة وهل لها مثل ما للرجل في هذا الخصوص؟ ثم إذا كان جزاء المرأة في الجنة أنها تتزوج من زوجها في الدنيا في الجنة... فما جزاء من لم تتزوج في الدنيا وماتت قبل أن تتزوج؟أو من تزوجت زوجا وطلقت منه في الدنيا ؟
والاجابة التي وجدتها هي رد من فضيلة الدكتور أحمد سعيد حوى اسم الضيف
مدرس الفقه وأصوله بالجامعات الأردنية ويقول فيها :
بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أولاً ينبغي التسليم في ما ورد عن الله ورسوله صلى الله عليه وسلم من جزاء في الآخرة، واعتقاد أن ذلك فيه الحكمة الربانية الكاملة وفيه مصلحة العباد الكاملة أيضًا.

ثانيًا: ما يقال بأن الرجل يكرمه الله بالحور العين فهذا يعني أن متعة الزوج ستتوزع على هذا العدد، وأما المرأة التي تختص بزوج واحد فإن لها متعة مقابلة، لكنها حصرت في زوج واحد، وهذا أعظم عند المرأة؛ لأن المرأة تحب أن تستأثر بالزوج ويكون لها، وللعلم فإن الزوجة الصالحة تكون سيدة على تلك الحور العين.

وأما الزوجة التي لم تتزوج في الدنيا فإن الله تعالى يزوجها من شباب الجنة
ويرضيها، وعلى كل فكل من دخل الجنة فقد نال الرضا فلا تسأل بعد ذلك كيف ولماذا؟ نسأل الله أن يبلغنا وإياك الجنة، والله أعلم.

الرد مقنع بالنسبة لي ولكن ان كان هنالك من يملك معلومة فليشاركنا بها لنتفقه أكثر بديننا .. وأكثر ما اعجبني في اجابة فضيلة الدكتور هو \" من دخل الجنة فقد نال الرضا \" فعلا يجب أن تكون أقصى طموحاتنا الجنة ... ويكفي أن تكون الامرأة على رأس الحور العين .. ولأخواتي اللواتي لم تتزوجن .. طوبى لكن اذا لم تتزوجن في الدنيا والتزمتن منهاج ربي ورسوله في قلبه قبل قالبه فانشاءالله خيرة شباب الجنة هم من نصيبكن ... عسى ان يجمعنا الله واياكم جميعا في جنان الخلد .. اللهم آمين.



بنت العجي





بواسطة : المشرف العام
 4  0  2.8K
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-10-2009 03:17 مساءً تميـــــــــم :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عند ذكر الله للمغريات الموجودة في الجنة من أنواع المأكولات والمناظر الجميلة والمساكن والملابس فإنه يعمم ذلك للجنسين ( الذكر والأنثى ) فالجميع يستمتع بما سبق. ويتبقى: أن الله قد أغرى الرجال وشوقهم للجنة بذكر ما فيها من ( الحور العين ) و ( النساء الجميلات ) ولم يرد مثل هذا للنساء.. فقد تتساءل المرأة عن سبب هذا !؟
    والجواب
    1-قال تعالى: (( لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ)) [الأنبياء:23]0
    ولكن لا حرج أن نستفيد حكمة هذا العمل من النصوص الشرعية وأصول الاسلام فأقول:
    2- أن من طبيعة النساء الحياء - كما هو معلوم - ولهذا فإن الله - عز وجل - لا يشوقهن للجنة بما يستحين منه.
    3- أن شوق المرأة للرجال ليس كشوق الرجال للمرأة - كما هو معلوم - ولهذا فإن الله شوّق الرجال بذكر نساء الجنة مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم: { ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء } [أخرجه البخاري] أما المرأة فشوقها إلى الزينة من اللباس والحلي يفوق شوقها إلى الرجال لأنه مما جبلت عليه كما قال تعالى ((أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ )) [الزخرف:18].
    4- قال الشيخ ابن عثيمين: إنما ذكر - أي الله عز وجل - الزوجات للأزواج لأن الزوج هو الطالب وهو الراغب في المرأة فلذلك ذكرت الزوجات للرجال في الجنة وسكت عن الأزواج للنساء ولكن ليس مقتضى ذلك أنه ليس لهن أزواج.. بل لهن أزواج من بني آدم.
    فائدة 6
    ** المرأة لا تخرج عن هذه الحالات في الدنيا فهي...
    1- إما أن تموت قبل أن تتزوج.
    2- إما أن تموت بعد طلاقها قبل أن تتزوج من آخر.
    3- إما أن تكون متزوجة ولكن لا يدخل زوجها معها الجنة، والعياذ بالله.
    4- إما أن تموت بعد زواجها.
    5- إما أن يموت زوجها وتبقى بعده بلا زوج حتى تموت.
    6- إما أن يموت زوجها فتتزوج بعده غيره.

    هذه حالات المرأة في الدنيا ولكل حالة ما يقابلها في الجنة..

    1- فأما المرأة التي ماتت قبل أن تتزوج فهذه يزوجها الله - عزوجل - في الجنة من رجل من أهل الدنيا لقوله : { ما في الجنة أع** } [أخرجه مسلم]، قال الشيخ ابن عثيمين: إذا لم تتزوج - أي المرأة - في الدنيا فإن الله تعالى يزوجها ما تقر بها عينها في الجنة.. فالنعيم في الجنة ليس مقصورا على الذكور وإنما هو للذكور والإناث ومن جملة النعيم: الزواج.

    2- ومثلها المرأة التي ماتت وهي مطلقة.

    3- ومثلها المرأة التي لم يدخل زوجها الجنة. قال الشيخ ابن عثيمين: فالمرأة إذا كانت من أهل الجنة ولم تتزوج أو كان زوجها ليس من أهل الجنة فإنها إذا دخلت الجنة فهناك من أهل الجنة من لم يتزوجوا من الرجال. أي فيتزوجها أحدهم.

    4- وأما المرأة التي ماتت بعد زواجها فهي - في الجنة - لزوجها الذي ماتت عنه.

    5- وأما المرأة التي مات عنها زوجها فبقيت بعده لم تتزوج حتى ماتت فهي زوجة له في الجنة.

    6- وأما المرأة التي مات عنها زوجها فتزوجت بعده فإنها تكون لآخر أزواجها مهما كثروا لقوله : { المرأة لآخر أزواجها } [سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني]. ولقول حذيفة لامرأته: ( إن شئت أن تكوني زوجتي في الجنة فلا تزوجي بعدي فإن المرأة في الجنة لآخر أزواجها في الدنيا فلذلك حرم الله على أزواج النبي أن ينكحن بعده لأنهن أزواجه في الجنة ).

    مسألة: قد يقول قائل: إنه قد ورد في الدعاء للجنازة أننا نقول ( وأبدلها زوجا خيرا من زوجها ) فإذا كانت متزوجة.. فكيف ندعوا لها بهذا ونحن نعلم أن زوجها في الدنيا هو زوجها في الجنة وإذا كانت لم تتزوج فأين زوجها؟

    والجواب كما قال الشيخ ابن عثيمين: \'إن كانت غير متزوجة فالمراد خيرا من زوجها المقدر لها لو بقيت وأما إذا كانت متزوجة فالمراد بكونه خيرا من زوجها أي خيرا منه في الصفات في الدنيا لأن التبديل يكون بتبديل الأعيان كما لو بعت شاة بب*** مثلا ويكون بتبديل الأوصاف كما لو قلت لك بدل الله كفر هذا الرجل بإيمان وكما في قوله تعالى: ويوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات [إبراهيم:48]، والأرض هي الأرض ولكنها مدت والسماء هي السماء لكنها انشقت\'.

    فائدة 7
    ورد في الحديث الصحيح قوله للنساء: { إني رأيتكن أكثر أهل النار...} وفي حديث آخر قال : { إن أقل ساكني الجنة النساء } [أخرجه البخاري ومسلم]، وورد في حديث آخر صحيح أن لكل رجل من أهل الدنيا ( زوجتان ) أي من نساء الدنيا. فاختلف العلماء - لأجل هذا - في التوفيق بين الأحاديث السابقة: أي هل النساء أكثر في الجنة أم في النار؟

    فقال بعضهم: بأن النساء يكن أكثر أهل الجنة وكذلك أكثر أهل النار لكثرتهن. قال القاضي عياض: ( النساء أكثر ولد آدم ).

    وقال بعضهم: بأن النساء أكثر أهل النار للأحاديث السابقة. وأنهن - أيضا - أكثر أهل الجنة إذا جمعن مع الحور العين فيكون الجميع أكثر من الرجال في الجنة.

    وقال آخرون: بل هن أكثر أهل النار في بداية الأمر ثم يكن أكثر أهل الجنة بعد أن يخرجن من النار - أي المسلمات -قال القرطبي تعليقا على قوله : { رأيتكن أكثر أهل النار } : ( يحتمل أن يكون هذا في وقت كون النساء في النار وأما بعد خروجهن في الشفاعة ورحمة الله تعالى حتى لا يبقى فيها أحد ممن قال: لا إله إلا الله فالنساء في الجنة أكثر ).

    الحاصل: أن تحرص المرأة أن لا تكون من أهل النار...

    فائدة 8
    إذا دخلت المرأة الجنة فإن الله يعيد إليها شبابها وبكارتها لقوله : { إن الجنة لايدخلها عجوز.... إن الله تعالى إذا أدخلهن الجنة حولهن أبكارا }.

    فائدة 9
    ورد في بعض الآثار أن نساء الدنيا يكن في الجنة أجمل من الحور العين بأضعاف كثيرة نظرا لعبادتهن الله.

    فائدة 10
    قال ابن القيم ( إن كل واحد محجور عليه أن يقرب أهل غيره فيها ) أي في الجنة.

    وبعد: فهذه الجنة قد تزينت لكن معشر النساء كما تزينت للرجال في مقعد صدق عند مليك مقتدر فالله الله أن تضعن الفرصة فإن العمر عما قليل يرتحل ولا يبقى بعده إلا الخلود الدائم، فليكن خلودكن في الجنة - إن شاء الله - واعلمن أن الجنة مهرها الإيمان والعمل الصالح وليس الأماني الباطلة مع التفريط وتذكرن قوله : { إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها: ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت

    سبحان الله... والحمدلله ... ولا إله إلا الله ... و الله أكبر

    دمتم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.......

    ( منقوووووووووووووول )

    إنه موضوع فعلا في غاية الأهمية للجنسين .. ولحواّء خاصة ..

    أدامكِ الله0


  • #2
    01-10-2009 08:25 مساءً بنت العجي :
    الأخ تميم

    الشكر كل الشكر للاضافة الرائعة والمثرية
    بخصوص ما ذكره الشيخ ابن عثيمين فقد قرأته ولكنني أحب أن البحث أكثر ولذلك اوردت اجابة الدكتور الأردني للتأكيد على الاجابة
    وفعلا هو موضوع مهم .. وهناك العديد من المواضيع المهمة التي من الضروري البحث فيها والاطلاع
    ومن المهم اننا حين نناقش تلك الأمور نناقشها بمنطق وعقلانية لأنه في النهاية العقل هو من سيتقبل الأمر.. وليس العاطفة .. لذلك من الضروري مخاطبة العقول والأفئدة معا .. وهنالك مواقع كثيرة مشككة في الاسلام وفي رسالة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.. وقد يهولك ما يكتب في تلك المواقع .. ولو من يقرأها انسان جاهل .. والجهل هنا ليس بالضرورة الكتابة والقراءة بل هو الثقافة.. العلم المدعم بالايمان .. الحجة القوية .. هذا هو الجهل...
    أتمنى أن تثار مواضيع شبيهة .. وذلك للتوعية .. مواضيع أسلوبها الترغيب لا الترهيب..
    ردك كان أكثر من رائع ومتميز ويخاطب عقل الانثى بل عاطفتها واضاف ملومات قيمة للموضوع

    شكرا لك
  • #3
    01-11-2009 03:04 مساءً أميره العجي :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ,,
    حيا الله الفكر النير ,,,والقلب الخير,,,, حيا الله أُختنا الغالية بنت العجى لاتتخيلين كم هي سعادتي عندما أرى لك موضوع جديد فكالعادة مواضيع جديدة ومفيدة بقلمك الرائع الهادف المثقف الواعي و هذة ليست مجاملة بل حقيقة لاتحتاج إلى الشهادة,,,صراحة لاأجد ماأُضيفة فأنتِ والأخ الفاضل تميم أجدتما وأفدتما ,,في الختام يسرني أن أكون أختاَ ومحبة لك في الله.
  • #4
    01-12-2009 07:35 مساءً بنت العجي :
    أميرة العجي

    يزيدني شرفا أن أضيف بكلماتي اليكم.. وأتمنى أن أستطيع الوصول بسهولة اليكم .. كلماتك تشجعني بشكل كبير .. فمن المهم أن تصل الكلمة لا أن نكتبها فقط .. واحاول قدر الامكان ان أنوع في مواضيعي كي لا تملوني ...
    أتمنى ان اكون على مستوى الاعجاب الذي منحتني اياه.. ولكن ذلك لا يمنع اننابشر ونخطىء دائما .. لذلك ان اخطأنا فنحن نقبل التوجيه .. التوجيه الذي يسوده العقل والمنطق والحجة القوية ... تحياتي للأميرة