اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

10:40 صباحًا , الأحد 21 يناير 2018

مقابلة مع الدكتور ناصر السعد العطنان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
موقع عشيرة ال عجي 

موقع عشيرة ال عجي / مقابلات :

حاوره / نافع الشمري / ابوفيصل




image




الأخ أبو سعد ممكن نتعرف عليك من خلال بطاقتك الشخصية


الإسم : ناصر بن سعد بن عطنان بن فضل السرعوفي
تاريخ الميلاد 10/11/1391
الحالة الإجتماعية : متزوج و أب لخمسة أبناء 3 ذكور هم سعد و ضاري و فواز و بنتين
التحصيل العلمي : حاصل على درجة الدكتوراه بإدارة الأعمال ،، تخصص تطويرالموارد البشرية و إدارتها
العمل : مراقب أعلى للميزانية و التخطيط في شركة أرامكو لأعمال الخليج بالخفجي
الخبرات العملية و الأكاديمية : هناك الكثير من الدورات العلمية و العملية التي حصلت عليها خلال مراحل عملي أو دراستي و لكنني حصلت مؤخراً على شهادتين تعتبر من التخصصات الفريدة و الجديدة فمن خلال إحداها تم تصنيفي كمدقق معتمد للموانيء البترولية بمسمى
ISPS INTERNAL AUDITOR
و هناك شهادة أخرى و أعتبر من الأوائل الذين حصلوا عليها و هي رخصة دولية خاصة ببرامج الجودة و تسمى
SIX SIGMA GREEN BELT
من الجمعية الأمريكية للجودة بالولايات المتحدة الأمريكية و بالتعاون مع مركز الإدارة في كلية الإدارة في الجامعة الأمريكية
طبعاً هذا بشكل مختصر من الناحية الرسمية



أبو سعد ممكن تكلمنا عن نفسك بشكل بسيط ؟

أبداً ليس هناك شيء غريب في شخصيتي يميزني عن باقي أبناء لُحمتي فكلنا و لله الحمد أبناء رجل واحد و من الممكن أن يكون لنا نفس المستوى من الفكر و لكنني أعتبر نفسي من أكثر الناس سعة صدر فأنا و بحمد الله أستطيع أن أتعامل مع أصعب الناس مراس كما أعتقد بأنه كان لدي كم من الإصرار بدء بالتلاشي مع مرور الزمن و أظن أن العمر له حق.
الهوايات : السفر و ركوب الخيل و (المغالط)ههههههه
شخصيات تأثرت بها : طبعاً لكل منا أشخاص يتأثر بهم سواء من قريب أو من بعيد و لكن والدي حفظه الله كان له تأثير مباشر على شخصيتي فهو ومن هم من نفس جيله كان لهم تجارب مريرة يكفي أن يحكي لك أحدهم حكاية مرت به أثناء صغرة كفيلة بأن تجعلك تتخذ من هؤلاء الرجال قدوة و كان دائماً يردد لي قول لن أنساه ( من لا غبر شاربٍ ما دسمه ) و هذه كناية عن أن الأمور لا تأخذ بسهولة إضافة إلى أن حياته العسكرية نظمت جانب كبير من حياتنا إلا أنها أبعدتنا جغرافياً عن مواطن الأهل أما الشخصية التي غيرت في مسار حياتي بفضل الله فهي والدتي عندما أجبرتني على إكمال دراستي و هذه لها قصة طويلة لا يوجد مجال للسرد

أبو سعد من وجهة نظرك أيهما أفضل ثقافة الحياة أم الشهادة الجامعية (سؤال طرح علي من أحد أفراد الموقع )؟

الحقيقة هما كلُ لا يتجزأ فثقافة الحياة تحتاج لما يهذبها و يكيفها لتكون وسيلة حياة و ذلك بسلاح العلم و الشهادة كما أن ثقافة العلم تحتاج لما يبسطها و يقدمها لمن هم بحاجتها لغير المختصين لأنها لا تكفي الإنسان لأن يحيا بها لوحدها و هذا يذكرني ببيت شعر قاله أحد الشعراء و هو علي بن جهم للخليفة العباسي مادحاً له
أنت كالكلب في وفائك وكالتيس في قراع الخصوم
فهذا الشاعر كان معتمداً بشعره على ثقافة حياته فلم يكن لديه من المعلومات إلا ما قد قدم ولكن بعد توصية من الخليفة العباسيبتركه يعيش في أحد قصور الرصافة بين العلماء و في بحبوحة من العيش جاء بأبيات عجيبة منها :
خليلـي مـا أحلـى الهـوى وأمره أعرفني بالحلـو منـه وبالمـرّ
فالشاهد من الموضوع أن الثقافتين مكملتان لبعضهما


هل هناك أشياء تحلم بها ؟



الحقيقة أن الإنسان عندما يتوقف عن الطموح و الحلم فإنه بالتأكيد قد توقف قبل ذلك عن التنفس و لكن دعني أتكلم عن طموحي أو أمنيتي من الناحية الإجتماعية و هي مكون من شقين أولا أن يتم عمل إجتماع سنوي لأبناء العمومة في مكان معين يحضره كل من يستطيع سواء كان كبيراً أو صغير ليتم التعارف و التآلف بيننا كما يتم تكريم المتفوقين دراسياً من أبنائنا و بناتنا
ثانياً: كما أتمنى أن يتم إنشاء صندوق لدعم أبناء العشيرة المتفوقين بدراستهم و الذين لم يحالفهم الحظ بالقبول في الجامعات الداخلية أو غيرها بأن يتم إرسالهم ببعثات دراسية في إحدى الدول ويكون هناك متابعة مباشرة مع الجامعات من قبل المسئولين عن الصندوق و يكون هناك نظام صارم من ناحية المتابعة لدرجة أن من يقصر في دراسته تسحب منه هذه الإعانة و هذه الثقة و يقوم بدفع كافة التكاليف السابقة
الحقيقة أنا أتمنى بأن يكون جميع أبناء عمومتي من أصحاب المؤهلات العليا و أتمنى أن يكون هذا ديدننا و ليس العكس لأننا بهذه الطريقة سنظمن للكل بعد الله قاعدة قوية يستطيع أبنائنا من خلالها الإنطلاق لمراكز أعلى




أبو سعد الحقيقة أنه ملاحظ عليك قلة تواجدك سواء بالإجازات أو المناسبات مع الجماعة أو عدم زيارتك بشكل مستمر لقريتنا الحفير للتعارف مع إخوانك؟



بالواقع بأن هذه ليست ملاحظة و إنما هي حقيقة و أدعوا الله أن لا يجعل الدنيا أكبر همنا و لا يشغلنا بغير طاعته و من منا لا يحب أن يكون وسط أهله و ناسه ولكن يا عزيزي أنت تعلم بأن الموظف دائماً يكون محكوم بمواسم عمل ، أحياناً لا تتاح له الفرصة إلا بعد فوات الأوان أو إنتهاء موسم الإجازات و إجتماع الناس كما أن ضغوط العمل و إفرازات الوظيفة و طبيعة المدينة التي أعيش بها تجعل أحدنا يهرب من أي مكان فيه رسميات أو ارتباط لذا تجد أحدنا قليل الزيارات ( للديرة ) و لكن يعلم الله بأننا جميعاً نتمنى أن نتواصل مع الكل و لا تنسى أيضاً بعد المسافة




ماهوالسربكثرةسفرياتك ؟


بالنسبة للسفر فعلى الرغم من أنني أنا أصلاً أحب السفر إلا إنه يكون هناك بعض السفريات الخاصة بالعمل سواء لحضور دورات تدريبية أو لحضور مؤتمرات و هذه ليست ميزة مقصورة علي أنا وحدي و إنما هذه حال جميع من يعمل في مجال النفط إلا أنني أتميز عن البعض بأن لدي رحلات إضافية (تنكيدية)أطب فيهاعلى بعض شبابنا في أماكن دراستهم لمعرفة أمورهم كيف هي ماشيه
طيب إنت واعدتنا أكثر من مرة بهذا اللقاء ة لكنك دائماً تتعذر بالعمل أو السفر هل هو تهرب ؟
و الله يا بو فيصل ما هو تهرب ولكن أحياناً الظروف ما تساعد فلو نتكلم فقط عن النصف الثاني من هذه السنة الميلادية لعلمت أنني معظم الوقت كنت خارج البلاد فمنبداية شهر 6 ميلادي كنت برحلة عمل لمدة شهرين في المملكة المتحدة ( لندن ) عدت فقط لقضاء ما تبقى من رمضان مع الأهل ،بعد عيد الفطر مباشرة ذهبت لمدينة دبي لمدة إسبوعين ، بعد عودتي ذهبت برحلة تكتيكية حاولت أطب على واحد من عيالنا في جمهورية مصر و أشوف وشلون أخباره و وشلون مستواه الدراسيو وش قاعد يسوي بس من فضل الله لقيت الأمور جيدة و ندعوا له بالتوفيق الإسبوع القادم أنا ذاهب إلى ماليزيا لمدة أسبوعين بدورة تدريبية أعود بعدها للوطن للإستعداد لموسم السفر للعام الجديد هههههههههه يعني الواحد إما أن يكون على رأس العمل مشغول مع طلبات الوظيفة أو خارج البلاد و حتى إن كنت داخل البلد الواحد ينشغل أحياناً مع الأهل أو مع المعارف



أخوي أبو سعد ما هو رأيك بموقع و أرشيف صور العجي ؟



بالواقع أنها خطوة مميزةأضافت لنا الكثير و لا أنسى هنا أن أتقدم لصاحب هذه الفكرة بالشكر الجزيل على كل ما بذله من وقت و جهد لتحويل هذه الفكرةإلى واقع كما أنني أشد على يد كل من لديه الوقت و الإمكانية بأن يضيف فكرة لهذا المنتدى أو صورة لأنني بصراحة أصبحت تقريباً أعرف الكثير من الأقارب لم يتسنى لي مقابلتهم بالسابق و أرجوا أن نكون ممن سخر التقنية لخدمة الصالح العام و التوجهات الإيجابية


أبو سعد هل هناك نصيحة تود أن توجهها لأبنائنا ؟


بصراحة النصيحة أقدمهالنفسي أولاً و لجميع أبنائي و إخواني و هيضرورة التمسك بتعليمات و ضوابط ديننا الحنيف و عدم الانجراف و التقليد لبعض الأفكار و التقليعات الدخيلة على مجتمعنا و أن يكون كل واحد منا سفير يمثل أخلاقنا و عاداتنا و تقاليدنا الحسنة التي تربينا عليها جميعاً و أن يهتم جميع إخواني بالاستثمار الحقيقي ،الاستثماربالأبناء و أن يهتموا بتوجيههم وتعليمهم أكثر من أي شيء بما يتواكب مع حاجات العصر فالعلم يرفع بيوتاً لا عماد و الجهل يهدم بيوت العز و الشرف .



أبو سعد كلمة أخيرة نختتم بها لقائنا ؟



أتمنى من الله أن أكون قد حللت ضيفاً خفيف على منتدانا العزيز و على أحبائي الأعضاء و أن لا أكون قد أزعجت أحد كما أتمنى من الله أن يمتعنا بالصحة و العافية أجمعين و أن يعيد علينا أعياده أعواماً عديديه و أزمنةٍ مديدة و نحن نرفث بثياب العزة و الأمن .




بواسطة : المشرف العام
 10  0  2.2K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 10:40 صباحًا الأحد 21 يناير 2018.