• ×
الأحد 14 يوليو 2024 | 06-15-2024

مساجلات شعرية مع الشاعر الصديق ممدوح العفري

مساجلات شعرية مع الشاعر الصديق ممدوح العفري
0
0
194
 قصيدة مرسلة من الشاعر نافع محيا الحسيان ال عجي
لا ضاق صدري وكثرت فيه الأوجاع
نطيت لي رجم يشوق ارتفاعه

رجم براسه تلفت حدرك القاع
ومد البصر من كل صوب اتساعه

وشبيت لي نار على طول وبساع
تدعي مثل حالي به الهم لاعه

وعملت لي فنجال للراس نشاع
مزعفرن والهيل مابه وقاعه

معه ال خلاص اللي تعب فيه زراع
مثل الذهب يعجبك شوفة لماعه

من بعد فنجالين مع خمسة اتباع
جبت الكتاب وفوقه الحبر زاعه

وقعدت اناجي من به الهم ما ضاع
رفقة عمر ما خان فيها الوداعه

قلب غدى من جاير الوقت منلاع
يومي كما موج يلاعب شراعه

ما يشغله خشف كما البدر لا شاع
عوده طري والخصر فيه المجاعه

ومبسم حلو وعيونها سود ووساع
وصوت به البحه يجنن سماعه

وشعر تخلخل فوق جسمه ولاماع
يشبه شعاع الشمس حزة شعاعه

لو تعرتض لي يمها القلب ما فاع
لو هي تمسك به بحب وشفاعه

ابي اختلي بالنفس عن كل ما شاع
وأبعد عسى بالبعد نلقى الوقاعه

عن ما يصير اليوم والعقل به ضاع
وقت يخرع يا ولد باتساعه

الناس صاروا بين هارج ومياع
كل خذا قشر السوالف بضاعه

كثر الحسد والبغض والنم به شاع
وصدق كذوب القوم راع الاشاعه

دنيا فلا تومن بها الوقت جزاع
قالوا قديم احذر قراب الجماعه

فيه الاوادم بدلت ذيك الاطباع
كلن لك الله قام يعرض متاعه

عد الكتاب لصاحبي طايل الباع
رجل على الفزعات عجل اندفاعه

قرم به الهقوه كما الحر شلاع
يالقرم يالممدوح نعم الجماعه

نعم العفارى باللقا تكمل الصاع
ربعك هل الطولات بأعلى الرفاعه

جاكم كتابي وانت عارف بالاوضاع
واللي مثل شرواك نبي اطلاعه

وصلاة ربي عد كتب بالاصباع
على شفيع الخلق راع الشفاعه



رد ممدوح العفري

يا مرحبا باللي له المدح ينصاع
حر مكانه دايم بالرفاعه

الليث أبو فيصل ذرا كل ملتاع
نافع ليا عدو زحول الجماعه

من رافقك يا طاهر العرض ما ضاع
يلقى الوفا والمرجله والسناعه

من عزوتن تاريخها بالكرم شاع
ربعي عيال عجي طيب وشجاعه

لهم بيوت الشعر بالمدح خضاع
لهم على كسب المجود استطاعه

ارسلت لي قاف كما السيف بتاع
جزل البيوت اللي يشرف سماعه

خصيتني بالقاف يا ذرب الاطباع
وانا اتعلم منك في كل ساعه

رحبت بك واقول لك مرحبا الساع
والشعر لجلك قال سمع وطاعه

من بوظبي رديت يا خوك وبساع
الرد عندي جاهز للطباعه

يا نافع الصنديد يا طايل الباع
مثلك ينومسني ليا طال باعه

لأنك كريم وللأقاريب نفاع
يوم ان غيرك صار طيبه صناعه

انته بنيت المجد واذهلت الاسماع
سبع السباع اللي يناطح سباعه

واللي بتجريحك وانا اخوك طماع
ما من ورا عرفه وشوفه طماعه

خل الحسود يموت من قو الاوجاع كبه
ومن راعاك ياخوك راعه

الحر ما يطا المذله ليا جاع
موته ولا عند الهدايف اشباعه

وليا تردت وخربت كل الاوضاع
جنب خطاة اللي يدور اللكاعه

خبلن مغل ضاري بالتلكاع
هذاك طيبك يا ابيض الوجه لاعه

منغث لأنك ناجح ومبدع ابداع
لا فاعل فعلك ولا به نفاعه

غثنه امجادك ومن فعلك ارتاع
وليا وقف قدام عينك رعاعه

واعرف ترى الدنيا بها كل الانواع
مثلي ومثلك شاف منها الفضاعه

اقراب لكن قربهم يوجع اوجاع
مامن وراهم يالكريم انتفاعه

والله ما للحقد بقلوبهم داع لكنهم
للشر صاروا وداعه

ان طعتني سج القدم واضرب القاع
مالك وما اللي يدور القطاعه

اكفخ بجنحان السعد فوق مطلاع
راس الطويل اللي يشوق ارتفاعه

وابعد عن اللي للمواصيل قطّاع
لا نافع نفسه ولا به وقاعه

عساك ما تشكي من الوقت لسّاع
ياللي عن الزلات تكرم ذراعه

واسلم عدد ما بلت المزنه القاع
هلت وحلت وارتوت منه قاعه
التعليقات ( 0 )
أكثر